كتب: حسين علام

في أقوى رد على تصريحات قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي أمس الاثنين، التي قال فيها للشباب المهاجر خارج مصر ولو على حساب حياته: "مصر بتقولك سايبني وماشي ليه"، كشف عن تقرير مصور سبب هجرة الشباب للبلاد رغم المخاطر التي تهدد حياتهم، وعلى رأسها ازدياد عدد البطالة وارتفاع الأسعار.

وكشف التقرير، الذي بثته قناة الشرق، للتعليق على تصريحات السيسي، عن ارتفاع أسعار السلع الغذائية والاستراتيجية تأثرا بارتفاع سعر الدولار وانهيار الجنيه المصري، ومن هذه السلع، الزيوت والخضروات والفاكهة، كما أن مصر تستورد أكثر من 90% من احتياجاتها من الخارج، ما أدى لارتفاع سعر الزيوت إلى 14 جنيها للكيلو.

كمت وصل سعر السمن البلدي لأكثر من خمسين جنيها، في الوقت الذي زاد فيه سعر السمن الهولندي إلى 30 جنيها للعبوة كيلو ونصف، الأمر الذ أدى لحركة ركود كبيرة بعد عزوف المواطنين عن الشراء بسبب ارتفاع الأسعار.

وكانت مصر استيقظت صباح الأربعاء الموافق 21 سبتمبر على كارثة غرق مركب للهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط يقل نحو ستمائة شخص قبالة مدينة رشيد؛ حيث تم العثور على حوالي 166 جثة، بينما تم إنقاذ 165 شخصا، بينهم نحو 120 مصريا، ولا يزال مئات في عداد المفقودين. وذكرت وكالة "رويترز"، أن المركب تعرض للغرق على بعد 12 كيلومترا قبالة مدينة رشيد على الساحل الشمالي لمصر، وهي نقطة انطلاق يتزايد الإقبال عليها لرحلة محفوفة بالمخاطر باتجاه أوروبا.

Facebook Comments