دعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الإسرائيليين إلى الصلاة من أجل السيسي، وزير الدفاع السابق، المرشح الرئاسي، بعد أن أبدت مخاوفها من تداعيات فشله على إسرائيل التي ترتبط بمعاهدة سلام مع مصر منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وقالت الصحيفة إن "تبعات فشل السيسي سيكون لها أثرها السلبي علي الداخل الإسرائيلي".

وأضافت أنَّه "على الرغم من أن السيسي قد أثبت علي نحو جلي ضيق صدره بأنصار الديموقراطية وحقوق الإنسان إلى الآن؛ إلا أننا ندعو الرب من أجل نجاحه مهما كانت طريقته في التعاطي مع المشاكل التي تمر بها بلاده والتي تتعارض مع مبادئ الديموقراطية ؛ فإذا ما فشل فسيمثل مشكلة لنا أيضًا".

ورأت الصحيفة في افتتاحيتها كما ذكر موقع "المصريون " بأن أحكام الإعدام والعقوبات التي أُنزلت بمعارضي السيسي خاصة من جماعة "الإخوان المسلمين كانت سببًا في "غليان دم" الرئيس الأمريكي باراك أوباما، فضلاً عن إثارة غضب الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان.

وتابعت القول بأنه "لا يمكن تناسي حقيقة أنه تم سجن خمسة صحفيين عاملين بقناة الجزيرة بينهم إسترالي وكندي الجنسية، كما تم إلقاء القبض علي الإعلامي الساخر باسم يوسف وفي كل مرة كان يحاول فيها مهاجمة الحكومة كانت الأخيرة تسعي إلى التأكد من تكميم الأفواه".

ورأت الصحيفة أن "السيسي بحاجة إلى معجزة لجذب المستثمرين الأجانب والسياح لمواصلة أنشطتهم في بلاده "لإعادة الحياة إلى الأرض الجدباء".

 

Facebook Comments