كتب أحمد علي

تظاهر قبيل ظهر اليوم الأحد طلاب المدارس وأولياء أمورهم بمحافظة الشرقية من أمام مبنى المحافظة احتجاجا على قرار محافظة الشرقية الانقلابى الدكتور رضا عبد السلام بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية، وتغريم أصحابها بـ50 ألف جنيه.

وشهدت التظاهرة مشاركة واسعة من الطلاب والطالبات وأولياء الأمور، مرددين الهتافات والشعارات الرافضة للمسارات الخاطئة التى ينتهجها محافظ الانقلاب فى إغلاق مراكز الدروس، وفرض غرامات مالية قدرها 50 ألف جنيه على المدرسين، ما دفعهم إلى إغلاق مراكز الدروس والتوقف عن استقبال الطلابز

ورفض عدد من أولياء أمور الطلاب بمحافظة الشرقية قرار المحافظ بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية، وقالوا إن القرار لا يصب فى مصلحة الطالب وولى الأمر؛ حيث إنه يضاعف من معاناتهم ويزيد من التكلف؛ حيث سيتم نقل الدروس من المراكز إلى البيوت بأسعار أعلى ترهق أولياء الأمور.

واتهم عدد من الأهالى المحافظ بالفساد بسعيه إلى  تفعيل مجموعات التقوية داخل المدارس نظرًا للعائد الاقتصادى الذى يعود على المحافظة ومديرى الإدارات التعليمية من نسبتهم فى الأموال المحصلة من المجموعات.

وطالب أولياء أمور الطلاب وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب بالعمل على حل مشكلات التعليم الأساسية، وهو الأمر الذى سيحل مشكلة الدروس الخصوصية.

كما طالبوا محافظ الشرقية بتوفير احتياجات المدارس بما يجعلها تجذب الطلاب للحضور بدلا من القرارات غير المدروسة، التى لا تصب لا فى مصلحة العملية التعليمية ولا مصلحة الطلاب.

وكان الطلاب تظاهروا الخميس الماضي أمام ديوان المحافظة، مؤكدين استمرار وتواصل مظاهراتهم حتى يتم إلغاء هذا القرار غير المدروس، وفقا لوصفهم.

 

Facebook Comments