كتب – هيثم العابد

مشاهد اللجان الانتخابية الخاوية على عروشها فى الفصل الأول من مسرحية "برلمان الدم"، أجبرت قائد الانقلاب على استجداء المصريين من أجل الخروج إلى مراكز الاقتراع لا من أجل التصويت والمشاركة فى اختيار نواب البرلمان الذى اعترفت الأذرع الإعلامية بتشكيله مسبقًا، وإنما من أجل إنقاذ صورته أمام العالم.

قناة "ايجيبتون" للرسوم المتحركة، سخرت من المشهد المأساوي لانتخابات السيسي، بمقطع فيديو فاضح لمهزلة الخطوة الثالثة فى خارطة طريق العسكر، على الرغم من أن مدته لم تتجاوز الـ50 ثانية فقط.

وكشف الفيديو -الذى حمل عنوان "انتخابات عم أيوب"- عن حقيقة ما يجري فى الشارع المِصْري فى تلك المرحلة المصطنعة؛ حيث أوضح ابتداءً أن المشاركين جميعًا فى عمر "عم أيوب" ممن بلغ من العمر أرذله، وسط عزوف تام للشباب.

وأشار إلى أن تلك المشاركة تتطلب تحمل السيسي ومليشياته بمزيد من الصبر صعوبة وصول أصحاب السن الكبير إلى اللجان مبكرا، فيما حملت الجدران عبارات استجداء الأذرع الإعلامية للمواطنين: "خش انتخب أبوس إيدك"، و"عشان خاطري تعالي انتخب".

Facebook Comments