سعيدة حسن

في إطار نجاح الانقلاب العسكري في تطويع أحكام القضاء لخدمة أهدافه الانتقامية من كل معارضي الانقلاب تحولت "الكفالات والغرامات" في ظل هذا الانقلاب الدموي من عُرف قضائي وضمانة قانونية، إلى وسيلة جديدة للتنكيل بمعارضي الانقلاب وإلى نوع مبتكر من الجباية والسطو على أموال المعتقلين وأسرهم، فبحسب المرصد المصري للحقوق والحريات بلغ إجمالي الكفالات التي حكمت المحاكم بها ضد المعتقلين من معارضي الانقلاب 649 ألفا وخمسمائة جنيه مصري،كما بلغ إجمالي الغرامات التي حكمت المحاكم بها ضد المعتقلين 13 مليون و115 ألف جنيه مصري.

 

وهو ما وصفه المرصد المصري بأنه نوع جديد من الجباية والاستنزاف لأموال المعتقلين وأسرهم وذويهم، خاصة أن أغلبهم يحاكم بسبب قيامه بممارسة حقوقه المشروعة في التظاهر السلمي تعبيرا عن الرأي، ويرفض عمليات تكميم الأفواه التي تحاول السلطات الحالية فرضها على الجميع.

Facebook Comments