ارتفعت أسعار الأسمنت -اليوم الجمعة- 50 جنيها للطن في السوق المحلية، ليصل سعر الطن بمتوسط 700 جنيه، بسبب فشل حكومة الانقلاب في التغلب على أزمة الدولار.

وقال أحمد الزيني -رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية- في تصريحات صحفية: إن ارتفاع الأسعار متوقع بسبب تفاقم أزمة نقص الدولار وتراجع معدلات الإنتاج على مستوى كافة القطاعات لنقص المواد الخام وعدم القدرة على توفيرها.

هذا وتواجه صناعة الأسمنت في مصر خلال الفترة الماضية العديد من الأزمات، تتمثل في نقص الطاقة وتعطل عدد من خطوط الإنتاج، بالإضافة إلى رفع أسعارها بعد تحرير حكومة الانقلاب تدريجيا لأسعار الطاقة.

 

Facebook Comments