هاشتاج “#اغتالوا_الشباب”.. يفضح ازدواجية ودموية السيسي

- ‎فيأخبار

 أحمدي البنهاوي
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج "#اغتالوا_الشباب" الذي يتوقع أن يحصد درجة متقدمة في ترتيب الهاشتاجات؛ لفضحه ازدواجية القاتل عبدالفتاح السيسي، الذي كشفت داخليته بالأمس عن اغتيال 8 شباب من زهرة شباب الوطن.

وكشفت التغريدات عن أن اغتيال الشباب هو قتل خارج إطار القانون، يجعل من داخلية الانقلاب سلطة فوق الدولة وفوق القانون وفوق الدستور.

فقال حساب "ثوري حر": "إن هذا الانفلات والانحراف الأمنى يتم فى حراسة الجيش والقضاء، ما يجعلها مؤسسات خارج الدستور، تهدد الأمن الاجتماعى والسلم الأهلى، وتهدد الأمن القومى".

وكتب أحمد البقري، رئيس اتحاد طلاب الأزهر سابقا، "مصر في عهد السيسي باتت دولةً للقتل والاغتيالات والسحل والتعذيب ودولة عصابات.. #اغتالوا_الشباب". بينما دوّن محمود الأزهري: "الداخلية أصبحت عصابات للقتل بعيدا عن رقابة القانون".

وكتب "الشارع مباشر‏": "#اغتالوا_الشباب.. مصر بقت دولة الظلم، دولة الإعدامات، يسقط حكم القتلة.. هنفضل ساكتين لما الدور ييجى على أولادنا".

وأضاف "بستان الجنة "{أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ} #اغتالوا_الشباب وهتكوا الأعراض وخربوا البلاد.. اللهم ثورة لا تبقي ولا تذر".

أما "ضد الانقلاب" فكتب "#اغتالوا_الشباب وليس أي شباب! بل هم خيرة رجالنا!، فاللهم أرنا فيمن أفزعنا فيهم عبرة وآية!".