كما في مصر.. حجب موقع «أريبيان بيزنس» بعد تقرير عن إفلاس مشاريع إماراتية

- ‎فيعربي ودولي

كتب محمد مصباح:

على طريقة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الذي يواجه الحقائق والمعلومات بالحجب والإغلاق والاعتقال، أعلنت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بالإمارات عن حجب موقع «أريبيان بيزنس» الإلكتروني مؤقتاً ولمدة شهر، بناءً على قرار من السلطة المختصة بتنظيم الأنشطة الإعلامية في الدولة.

وتم حجب الموقع بعد نشره تقريرا كانت قد كشفت فيه عن أن دبي بصدد إعلان إفلاس وتصفية 51 مشروع أبراج، مرجعة ذلك إلى فشل تلك المشاريع.

وقالت مؤسسة التنظيم العقاري (ريرا) إن عمليات التصفية سيتم إدارتها من قبل لجنتين، واحدة ستدير مشروعين، والأخرى ستدير تصفية 49 مشروعًا، وسيتم تنفيذ قرارات لجنة التصفية من خلال محاكم دبي.

وسارعت حكومة دبي إلى نفي التقرير، في الوقت الذي قالت فيه مصادر إن ضغوطا مورست على المجلة لحذف الخبر الذي انتشر كالنار بالهشيم. وقال مراقبون إن حكومة دبي عادة ما تتجاهل أية أخبار سلبية عن الاقتصاد.

وبعد ساعات من نشر التقرير قامت المجلة بحذفه من موقعها الإلكتروني، لكنها أبقت العنوان، ليفاجئ القارئ بحذف المادة مع ظهور العنوان في الرابط والذي يفيد أن دبي بالفعل بصدد تصفية هذه المشاريع.

وكانت المجلة نشرت قائمة بأسماء المشاريع التي ستخضع للتصفية، وهي:

Dolce Vita
Zenith Tower A3
Escan Tower
G Office Tower
Sapphire
Tower 88
Reliance 1
Reliance 2
Reliance 3
Reliance 4
Reliance 5
Reliance 6
Reliance 7
Reliance 8
Reliance 9
Reliance 10
Reliance 11
Reliance 12
Reliance 14
Reliance 15
Reliance 16
Reliance 17
Sami Q Tower
Victory Bay
Fortune Serene
Santeview
Moon Tower 2
Burj Al Fara’a
Kensington Krystal
Celestica
Villa Caria

Oval Tower
The Signet
Sanali Business Tower
Sheffield Classique
Pershing Luxury Beach
Phoenix Wings
G Tower
Metropolis Lofts
Global Point
Metro Tower
Cadi 2
Tower 10
PKS Residences
Niki Lauda Tower
Angelica Residence 2
Angelica Residence 1

وأكد المكتب الإعلامي لحكومة دبي في حسابه على تويتر أن مجلة «اريبيان بيزنس» قامت بحذف الخبر الكاذب من موقعها وكافة منصاتها الإلكترونية وتبين اعتمادها على مصادر غير دقيقة في هذا التقرير، حسب قوله.

وزعمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي أنه لم يتم تصفية أية مشاريع عقارية في دبي كما ورد في التقرير وقطاع التشييد فيها يعمل وفق معطيات العرض والطلب الطبيعية.

وبررت دبي تعطل المشروعات بأنه "إبان الأزمة المالية العالمية توقف العمل في بعض المشاريع العقارية وجرى استئنافها اعتباراً من العام 2012".

يذكر أن حكومة الانقلاب العسكري في مصر سبقت الإمارات في إغلاق أكثر من 125 موقعا بالطريقة نفسها، بزعم أنها تنشر الارهاب، وتعادي الاقتصاد الوطني، كما جرى في موقع صحيفة البورصة.. رغم اعتماد الصحف والمواقع لقواعد المهنية والعلمية في تناولها الإعلامي.