كتب: أحمد علي
طالبت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التى يتعرض لها المعتقل "أسعد شحاتة خطاب" داخل محبسه بسجن طره، بإشراف رئيس مباحث السجن، بما يتنافى مع معايير حقوق الإنسان .

وحمَّلت المؤسسة- عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الخميس- إدارة سجن طره وقطاع مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن سلامته، وطالبت بسرعة توفير الرعاية الصحية اللازمة له والإفراج الصحي عنه.

وأضافت المؤسسة أن أسرة المعتقل أكدت، فى شكواها للمؤسسة، أن رئيس مباحث السجن قام باقتياده إلى عنبر التأديب أثناء فترة التريض دون إبداء أي أسباب، وسحب ملابسه ومتعلقاته الشخصية، وتركه بـ"البنطال" فقط في زنزانة سيئة وغير آدمية، كما أنه لا يُسمح له بالذهاب إلى دورة المياه غير مرة واحدة فقط، فى ظل تصاعد آلامه جراء ظروف الاحتجاز التى فاقمت من مشاكله الصحية فى ظهره .

Facebook Comments