كتب: أحمد علي
استنكرت جماعة الإخوان المسلمين بالجيزة، حالات التصفية الجسدية المستمرة والقتل العمد نتيجة الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب لمعتقلي الشرعية.

وقالت- فى بيان لها اليوم الخميس- "ننعى بكل أسى مقتل المواطن إبراهيم الشوربجي بالإهمال الطبي بعد شهر من اعتقاله".

وأكدت الجماعة، فى بيانها للعالم أجمع، أنه توفي نتيجة إهمالٍ طبي وتعذيبٍ مُتعمد، وتعنتٍ في الإفراج عنه، رغم حصوله على 3 إخلاءات سبيل، إثر القبض عليه بدون وجه حق.

واختتم البيان باستنكار الجريمة قائلا: "إننا أذ نستنكر هذه الجريمة، فإننا نقدمها صرخة للعالم الحر لإنقاذ الآلاف، أمثال الشوربجي، من سجون السيسي قبل أن يقتلهم التعذيب والإهمال الطبي".

Facebook Comments