رامي ربيع
قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة طوال عهدها كانت درعًا حاميًا للوطن، ولم تكن في يوم من الأيام جماعة إرهابية، وكان المستشار حسن الهضيبي، المرشد السابق للجماعة، رئيسا لمحكمة النقض، والمستشار مأمون الهضيبي كان رئيسا لمحكمة الاستئناف، وجلّ أعضاء مكتب الإرشاد أساتذة بالجامعات، وصُنّف الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، ضمن أفضل مائة عالم عربي.

وأضاف فهمي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الخميس- أن أعضاء الجماعة لهم تاريخ مشرف في دفاعهم عن مصر والوقوف بوجه المحتل الإنجليزي، ورفض عسكرة الثورة، والحفاظ على الوطن وتقديمه على مصلحة الجماعة.

وأوضح فهمي أن الرئيس مرسي جاء بانتخابات حرة ونزيهة شارك بها 25 مليون مواطن، وحاز الرئيس مرسي على 13 مليون صوت، وكان نجاحه بنسبة 51%، وهي النسبة السائدة في كل دول العالم المتقدم.

وكان المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، قد استنكر وصف الجماعة بالإرهابية، مشيرا إلى أنه تولى مسئوليتها في بعض الفترات من القضاة ورجال القانون، جاء ذلك خلال محاكمته اليوم في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث بني سويف، والتي تم حجزها للحكم في جلسة 28 سبتمبر المقبل.

Facebook Comments