كتب– عبدالله سلامة
اتهم الأقباط المهجرون من سيناء قوات الأمن والجيش بالهروب من المسلحين هناك، وعدم قدرتهم على القيام بدورهم في توفير الحماية للمواطنين.

وقال مرقص بهجت- نجل أحد ضحايا العريش- في مداخلة على فضائية "المحور": "فوجئنا بقدوم اثنين من الملثمين الساعة 2 ظهرا، وقاموا بإخراج والدي إلى منتصف الشارع، وطلبوا منه الجلوس على رجليه، ثم قاموا بقتله بالرصاص أمام الناس".

وأضاف بهجت "مفيش شرطة ولا جيش.. الشرطة والجيش ملهومش لازمة.. بينضربوا ويجروا".

Facebook Comments