كتب حسن الإسكندراني:

شهدت محافظات مصر تذمر عشرات الأسر عقب إعلان توقف كروت "تكافل وكرامة" التابع لوزارة التضامن فى حكومة الانقلاب، والمقدر بمساعدة شهرية 650 جنيها، بسبب مزاعم مسئولية وجود دخل جديد لهم!

وقال الدكتور أحمد لطيف -المسئول الميداني لبرنامج تكافل وكرامة، التابع لوزارة التضامن- إن تقرر تجميد كروت البرنامج، نتيجة وجود أسباب أدت إلى إقصائهم خارج البرنامج.

وزعم "لطيف" -خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "8 الصبح" على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء- أنه من ضمن الأسباب الأساسية لإقصاء عدد من المواطنين، هو ظهور مورد دخل جديد للأسرة، مشيرًا إلى أن البرنامج يقوم بمتابعة دورية لكافة المواطنين التي تشملهم مظلة البرنامج، وحال وجود دخل جديد للأسرة يتم حذفها وإدخال أخرى تستحق.

 

فى سياق متصل، قالت أسر فى تصريحات صحفية بالجيزة، الثلاثاء، إنهم فوجئوا اليوم بتوقف "الشهرية" لهم، وعند السؤال أكد الموظف أن العوائل لهم "اشتغل".

وأردف: الماليات التى نأخذها لا تكفى ربع الشهر، وكان يجب البحث عن عمل إضافى حتى نكفى طعامنا وشرابنا ودروس الأطفال.

Facebook Comments