تمنى الدكتور باسم خفاجي- رئيس حزب "التغيير والتنمية المصري"، أن يكون هو "الشخص الذي يفتح تلك الزنازين ليخرج الأحرار.. د. مرسي.. حازم .. أبو العلا ورفاقهم.. لتعود مصر حرة"، مشيرًا إلى أنها "أمنية حياتي هذه الأيام".

وقال خفاجي، رئيس مجلس الإدارة لدى الأكاديمية السياسية الوطنية، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعنوان: "هي أمنيات!": "أتمنى مع صباح جديد أن أكون ذلك الشخص الذي يحاكم قتلة الشهداء.. من اغتصبوا الحق وأراهم يعدمون في ميدان رابعة بالقانون.. لتعود مصرحرة، وأن تختم أعمال المرء بخير يعم على مصر وأن أكون أحد من يساهم فيه لرفع المعاناة عن شعب عانى كثيرا.. لتعود مصر حرة".

وأضاف: "أتمنى أن أكون أحد من يساعد شعب مصر ان ينتقل من المعاناة إلى الجد والجهد للنهوض.. والسعادة بدل الشقاء.. والأمل بدل الخيبة.. وأن تعود مصر حرة. وألا تنتهي مسيرة الحياة إلا ونحن نسلم مصر عزيزة كريمة حرة متقدمة لأولادنا ليستكملوا النهوض في دولة ذات أمل.. وعمل.. لتعود مصر حرة".

وتمنى خفاجي أن يرى "تلك الوجوه المصرية الأصيلة المحملة بألام عقود من الظلم والقهر تشرق مبتسمة تحلم بالغد.. تفرح لقدومه.. في مصر الحرة.. يارب. وأن أكون أحد من ينقل هذا البلد الكريم مصر من دولة راكعة هامشية هشة إلى دولة قوية تحمي مواطنيها وحقوقهم وأحلامهم .. في مصر حرة"، مختتمًا بقوله: "أدعو الله مع ولادة فجر جديد.. أن تشرق شمس الحرية على أرض مصر.. أن ينهزم القهر والظلم بأرض الكنانة على أيدي جيلنا .. لتعود مصر حرة".

Facebook Comments