كتب- حسن الإسكندراني:

 

"الهتافات تهز أركان قاعة المحكمة بعد  إقرار مصرية تيران وصنافير" .. هكذا وصفت صحيفة "جارديان" البريطانية الأجواء التي صاحبت الحكم النهائي الذي أصدرته محكمة القضاء برفض طعن هيئة قضايا الدولة على حكم القضاء الإداري ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر والسعودية، والتي انتقلت بموجبها تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة.

 

وذكرت الصحيفة في سياق تقرير على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين أن حكم المحكمة يؤكد السيادة المصرية على الجزيرتين الواقعتين في البحر الأحمر وتحديدًا عند مدخل خليج العقبة، مضيفةً أن الحكم يجيء في وقت تتنامى فيه حدّة التوترات بين القاهرة والرياض. 

 

وأشارت الصحيفة إلى الفرحة الغامرة التي ظهرت في قاعة المحكمة عقب تلاوة القاضي منطوق الحكم الذي أكّد فيه السياد المصرية على  تيران وصنافير بعد فشل الحكومة في تقديم ما يثبت ملكية السعودية للجزيرتين. 

 

فى حين قال تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" ،إن الحكومة المصرية فشلت في تقديم الأدلة الدامغة اللازمة لإثبات سعودية الجزيرتين.

 

جاء ذلك في سياق تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في إطار كشفها حيثيات الحكم القضائي الصادر اليوم الاثنين عن محكمة االقضاء الإداري برفض الطعن على بطلان اتفاقية جزيرتي تيران وصنافير الموقّعة من جانب الحكومة المصرية مع نظيرتها السعودية، بشأن اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي انتقلت بموجبها السيادة على الجزيرتين للمملكة. 

 

وذكر التقرير الذي أوردته "بي بي سي" على الموقع الإليكتروني لنسختها الإنجليزية أن تيران وصنافير، الواقعتين عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر هما جزيرتان غير مأهولتين بالسكان، باستثناء قوات مصرية وقوات حفظ السلام متعددة الجنسيات. 

 

بينما قالت "سى إن إن "العربية،إن القضاء المصرى رفض طعن الحكومة وأكد ملكية مصر لتيران وصنافير.ونقلت عن القاضى أحمد الشاذلى:أن سيادة مصر على الجزيرتين "مقطوع بها" وأن وجود جيشها فيهما "لم يكن أبدا جيش احتلال."

 

وأضافت: سياسيو مصر يعلنون سقوط اتفاق الحدود مع السعودية ويطالبون باستقالة حكومة إسماعيل شريف.وعبرت قناة روسيا اليوم، بقول: حكم تاريخي لـ"الإدارية العليا": تيران وصنافير مصرية وليست سعودية وسيادتنا عليها "مقطوع بها".

 

بينما قالت وكالة رويترز العالمية الإخبارية: قالت الوكالة الإخبارية إنه عقب النطق بالحكم، هلل المحامون والحاضرون في الجلسة بهتافات من بينها "الله أكبر" و"مصرية مصرية". وأضافت ،فى تقرير لها اليوم الإثنين،أن القاضي في منطوق حكمه أشار إلى أن "سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها".

 

فى حين ،تجاهلت الإذاعة المصرية بث جلسة النطق بالحكم في قضية تيران وصنافير اليوم، الاثنين، بالمحكمة الإدارية العليا، ولم تقم المحطات بضم شبكاتها لنقل الحدث.

 

وجاء ذلك رغم قيام قطاع الأخبار بالتليفزيون المصري بنقل منطوق الحكم على الهواء مباشرة وضم القنوات التابعة له (النيل الدولية والأخبار وصوت الشعب) بالإضافة إلى القناة الأولى، إرسالها للتغطية.

 

يشار إلى أنه جرى العرف على ضم الشبكات الإذاعية إرسالها فور بث قطاع الأخبار حدثًا ما بشكل استثنائي والنقل الفوري له، ما يعني أن التنسيق الإخباري بالمايكروفون الحكومي تجاهل الأمر تمامًا.

 

Facebook Comments