قال الدكتور طاهر مختار -عضو نقابة أطباء الإسكندرية السابق، منسق الإضراب فى 2013-: إنه جرى اليوم الأحد منذ قليل اجتماعًا بمقر النقابة بسموحة بدعوة من عضو النقابة "أحمد نزية" للتنسيق فى تنفيذ الإضراب في الإسكندرية، وقدم خلالها عدة مقتراحات من أجل إنجاح الإضراب وعدم فشله.

وأضاف: قمت بتقديم الطلبات الآتية لهم مكتوبة لتنفيذها إن كانت لديهم رغبة حقيقية لإنجاح إضراب الأطباء في الإسكندرية، وحتى لا يكون تنسيقي معهم هو مجرد شراكة في الفشل، وهو ما أرفضه، ومن بين المطالب الدعوة لاجتماع مفتوح للأطباء الذين يريدون المشاركة في تنظيم الإضراب في الإسكندرية، ويتم تشكيل لجنة الإضراب في الإسكندرية من خلال هذا الاجتماع .

وطالب "مختار" بتوزيع المستشفيات على أعضاء مجلس نقابة أطباء الإسكندرية، خاصة نقيب الأطباء وأعضاء مجلس النقابة من أساتذة الجامعة للمرور على الأطباء، والحديث معهم عن الإضراب وضرورة المشاركة فيه لتحسين أحوالهم المعيشية وإصلاح منظومة الصحة.

وقال منسق الإضراب السابق: طلبت من النقابة أيضاً طباعة مطبوعات تثقيفية وتحريضية للأطباء لدعوتهم للمشاركة في الإضراب، بالإضافة إلى اتخاذ مجلس نقابة أطباء الإسكندرية قرارا بأن يكون الإضراب جزئيا مفتوحا داخل الإسكندرية والبدء في حملة استقالات جماعية مسببة والتنسيق مع باقي نقابات اتحاد المهن الطبية في الإسكندرية للمشاركة في الإضراب مع الأطباء من خلال مجلس اتحاد المهن الطبية في الإسكندرية الذي يشغل نقيب أطباء الإسكندرية فيه منصب رئيس الاتحاد في الإسكندرية والأمين العام لنقابة أطباء الإسكندرية منصب الأمين العام للاتحاد في الإسكندرية .

وطالب بكتابة خطاب لمجلس النقابة العامة للأطباء من مجلس نقابة أطباء الإسكندرية تدعوهم فيه لتغيير آلية الإضراب الفاشلة الحالية المتمثلة في الإضراب يومين في الأسبوع لأنها لم تنل ثقة الأطباء حتى ينفذوها واستبداله بإضراب مفتوح مع استقالات جماعية مسببة والدعوة للتنسيق مع باقي اتحادات المهن الطبية وذلك لتدارك الخطأ السابق بعدم التزام مجلس نقابة الأطباء بقرار الجمعية العمومية لاتحاد المهن الطبية بالبدء في إضراب مفتوح لكل نقابات اتحاد المهن الطبية بدءا من أول فبراير 2014.

وتابع: قمت بتعليق تعاوني معهم بتحقيق هذه المطالب والآن أنا في النقابة في انتظر ردهم على هذه المطالب، ووثقت ذلك بمحضر بالنقابة حمل رقم 275 لسنة 2014.

Facebook Comments