أنس الطوخي – بورسعيد

واصل ميليشيات الانقلاب العسكري إرهابها بحق المواطنين الأبرياء، حيث اعتقلت قوات أمن الانقلاب وعناصر الأمن الوطني "أمن الدولة" – صباح اليوم الجمعة- الشاب عبد الرحمن فرج 28 عاما من منزله بمدينة بور فؤاد بمحافظة بورسعيد دون توضيح أية أسباب للاعتقال، وتم اقتياده إلى قسم أول مدينة بورفؤاد

وقالت كريمان شطا والدة عبد الرحمن: لم يكن له أي انتماء سياسي على الإطلاق، ولم يكن يشارك في أي تظاهرات، وأضافت أنه كان العائل الأخير للأسرة بعد اعتقال والده وشقيقه الأصغر.

وكانت ميليشيات الانقلاب بمحافظة القاهرة قد اعتقلت في شهر رمضان الماضي المهندس محمد فرج في أثناء اعتصامه بميدان رابعة العدوية ووجهت له تهم الانتماء لجماعة إرهابية وتمت إحالته لمحكمة الجنايات.

كما اعتقلت من بورسعيد نجله الأصغر عباد الرحمن فرج -معيد بكلية الهندسة جامعة بورسعيد- ووجهت سلطات الانقلاب له و189 آخرين تهمة اقتحام قسم شرطة حي العرب ببورسعيد في أغسطس من العام الماضي وإحالتهم لمحكمة الجنايات.

Facebook Comments