كتب- أحمد علي: اعتقلت مليشيات الانقلاب بالشرقية 5 من أهالى مركز ههيا واقتادتهم لجهة غير معلومة بعد حملت مداهمات شنتها على بيوت الاهالى فى وقت متأخر من عشية اليوم السبت استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى شبه اليومية بمدن ومراكز الشرقية للحد من الحراك الثورى الرافض للظلم والفقر المتصاعد والمناهض للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.   وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية أن مليشيات الانقلاب داهمت العديد من منازل المواطنين وحطمت الاثاث وروعت الاهالى خاصة الاطفال والنساء وسرقة بعض محتويات المنازل واعتقلت من قرية دبوس كلا من فارس عادل "طالب بالصف الاول الثانوى" وهانى ابراهيم وعبد المنعم السيد عبد المنعم كما اعتقلت من مهدية حسنى غمره "طالب بكليه الدراسات الاسلاميه جامعه الازهر بالزقازيق" بالاضافه لاعتقال ياسر شرف من عزبة مينا واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الان.   وتحفى سلطات الانقلاب من أهالى مدينة ههيا 7 من الشباب وترفض الافصاح عن مكان احتجازهم من بين ما يزيد عن 25 من أبناء الشرقية رغم التلغرافات والبلاغات والشكاوى التى حررها الاهالى والمحامين للجهات المعنية بحكومة الانقلاب.   من جانبهم ناشد أهالي المعتقلين منظمات حقوق الإنسان التدخل لتوثيق الجريمة واتخاذ الإجراءات التى من شانها المساهمه فى رفع الظلم الواقع عليهم وحملوا وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ورئيس جهاز الامن الوطنى المسئولية عن سلامتهم وطالبوا بسرعة الإفراج عنهم.

Facebook Comments