رامي ربيع
فنَّد الحقوقي والإعلامي هيثم أبو خليل مزاعم نظام الانقلاب العسكري حول انتحار المستشار وائل شلبي، أمين عام مجلس الدولة، بمحبسه عقب اتهامه في قضايا فساد.

وقال أبو خليل، خلال برنامج "حقنا كلنا" على قناة "الشرق"، اليوم الإثنين: إن النظام العسكري له تاريخ طويل في حوادث تصفية المعتقلين والزعم بأنها حوادث انتحار، مثل الشيخ كمال السنانيري، وأشرف مروان، والليثي ناصف، وسعاد حسني، وسليمان خاطر، وخالد سعيد".

وأكد أبو خليل أن "النيابة أمرت بحبس "شلبي" 4 أيام احتياطيا على ذمة القضية، وأي مكان حجز في الجمهورية يوجد به على الأقل 60 شخصا، وحتى لو كان في السجن فلا بد أن يرتدي الملابس البيضاء ويترك متعلقاته وملابسه الخاصة بالأمانات، ولا يحبس انفراديا أيضا؛ لأن الحبس الانفرادي بحد ذاته عقوبة".

وأوضح خليل أن أي شباك في أماكن الاحتجاز عبارة عن نافذة صغيرة، وعلى ارتفاع لا يقل عن 4 أمتار، وأنه يصعب وصول السجناء إلى هذه الشبابيك وربط الكوفية بها.

Facebook Comments