كتب حسن الإسكندراني:

رفضت أسرة سائق "توك توك المنوفية" الذى قتل على يد ضابط شرطة، أخذ العزاء، وطالبوا بالقصاص.

وعقب انتهاء مراسم الدفن مساء الاثنين؛ قال أحمد عبدالفتاح، محامي القتيل محمد عبدالرازق، في مداخلة هاتفية لبرنامج "بتوقيت مصر" على "التلفزيون العربي": "أنا شغال في إطار قانوني، وإن شاء الله سنحصل على حق الضحية، والضابط الذي أطلق الرصاص على محمد كان موجها له الشروع في قتل، وتم إخلاء سبيله، ولكن تم القبض عليه بعد وفاة محمد، وعرضه على النيابة صباح الثلاثاء، وسأقوم بتعديل الدعوى المدنية إلى قتل متعمد".

وأكد عبدالفتاح، أن الضابط لم يكن في حالة دفاع شرعي عن النفس، والمجني عليه لم يقاوم الجاني، ولكن المتهم ارتكب فعلًا إجراميًا شديد بإطلاق النار على محمد عبدالرازق.

وتم التحفظ على الضابط القاتل، بعد إعلان صحة الانقلاب بالمنوفية وفاة سائق التوك توك، عقب إجرائه عملية جراحية نتيجة إصابته بطلقة أسفل العين اليسرى واستقرت فى الفقرة العنقية الأولى بالعامود الفقرى، الذي شهدت جنازته هتافات تطالب بالقصاص من قاتله.

كما كشف مصادر مطلعة بأن محامي المتهم عرض أموالا على شقيق الضحية، في محاولة لإقناعه بالتنازل عن الدعوى المرفوعة ضده.

Facebook Comments