كتب رانيا قناوي:

قال الكاتب الصحفي فهمي هويدي، إن أخبار التجهيز للنكبة الثانية تلقيناها فى الأسبوع الماضى أثناء زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو للولايات المتحدة واجتماعه مع ترامب بخصوص القضية الفلسطينية، والحديث عن تحالف إسرائيلى مع بعض الدول العربية، موضحا أن مصر على رأس الدول العربية التي تنضم للتحالف مع إسرائيل بمشاركة الإمارات والأردن والسعودية.

وأضاف هويدي -خلال مقاله المنشور على صفحات "الشروق"، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء- أنه إزاء ذلك لم يعد لدينا ما نسأله عن جوهر ما يخطط له الإسرائيليون والأمريكيون من التحالف وهو معروف بالنسبة لنسف القضية الفلسطينية، وإنما لدينا عديد من الأسئلة حول رد الفعل الفلسطينى والعربى.

وقال هويدي: "لا أكاد أجد حوارا مسموعا حول الموضوع بشقيه فى وسائل الإعلام العربى على الأقل، لكن بعض الكتابات الإسرائيلية انتقدت جهل الرئيس الأمريكى وعقم فريقه، وحذرت من عواقب عدم درايتهم بتعقيدات الموضوع وخرائط المنطقة، وهناك كتابات أخرى توقعت أن يشهد العالم العربى انفجارات متتالية بسبب ذلك "السلام العظيم"، وهو أمر مخجل ومهين حقا أن نحاول قراءة مستقبلنا فى كف خصومنا، إلا أن ذلك يظل أحد تجليات الوضع البائس الذى صرنا إليه، الأمر الذى يدفعنا إلى اليأس مما نراه والمراهنة على ما لا نراه".

وتساءل: " إذا قدر للناتو العربى الجديد أن يتشكل بتحالف إسرائيل مع بعض الدول العربية، وحدثت انتفاضة فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، ففى أى جانب ستقف الدول العربية الشريكة فى التحالف؟!".

Facebook Comments