أحمد نبيوة   قال الدكتور جمال عبد الستار – عضو جبهة علماء ضد الانقلاب والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية- أن الثوار كسروا حاجز الخوف الذي أراد الانقلاب العسكري بثه في قلوب المصريين، مؤكدا ان التفجيرات لن ترهب الثوار وسيواصلون مسيراتهم وسوف يسقطون الانقلاب العسكري الغاشم، حيث يعيش الانقلاب أضعف حالاته ولولا الدبابة لسقط من أول أيامه.   وأضاف عبد الستار – خلال لقائه بالجزيرة مباشر مصر – أن الانقلابيين يضغطون علي الثوار ويمارسون معهم أبشع صور القمع، وأنهم يقومون بتعذيب المعتقلين، لافتاً إلي أن الانقلابيين يقمعون كل من يقول كلمة الحق كما فعلوا مؤخرا مع الدكتور المعصراوي شيخ عموم المقارئي المصرية وعزله من منصبه لمناشدته للجميع أن يوحدوا صفوفهم وان يجلسوا للحوار فقط رغم انه لا ينتمي لاي تيار سياسي.   وأشار عضو جبهة علماء ضد الانقلاب ، إلي أن عدالة السماء سوف تقتص من كل الظالمين الانقلابيين، وسوف يُسخر لمن قتل وعذب أن يقتلهم ويعذبهم والأيام شاهدة علي مبارك والعادلي رغم ما حدث في محاكمتهم الظالهم وبراءة من قتل الشعب في 25 يناير.   وأكد عبد الستار أن التحالف الوطني يواجه الانقلابيين رغم قتلهم واعتقالهم والتحرش ببناتهم وتعذيبهم في السجون، واتهام آخر من الثوار بأن التحالف لم يترك لهم الفرصة في القصاص وأنه متخاذل في القصاص العادل لذويهم، مؤكدا أن التحالف حريص وسيظل مستمر لأبعد الحدود بالسلمية لأن السلمية أقوى من الرصاص.   وشدد علي أن الشعب المصري هو من يمنح الشرعية ولن يعطيها لسفاح أومجرم أو قاتل، مؤكدا أن السيسي لن يستطيع أن يقوم بزيارة أي محافظة أو مكان للدعاية الانتخابية ولن يستطيع أن يعقد مؤتمرًا جماهيريا للاعلان عن برنامجه، موضحا أنه لا يستطيع أن يعقد مؤتمرًا في مكان مثل حلوان أو إمبابة أو المطرية أو عين شمس أو أي مكان في مصر.  

Facebook Comments