انتفض ثوار حلوان الرافضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الشرعية الدستورية للبلاد في مسيرة حاشدة انطلقت في التاسعة والنصف صباحا من أمام مسجد المراغي وسط المدينة تحت شعار "قاطع رئاسة الدم" وذلك للتنديد بترشح قائد الانقلاب العسكري لمسرحية الانتخابات الرئاسية، مطالبين جموع أهالي حلوان بمقاطعة العميلة الإنتخابية برمتها ووصفوها بالمسرحية الهزلية.

وقام المتظاهرين برفع لافتات كبيرة مكتوب عليها "قاطعوا انتخابات الدم" "نرفض اختيار الـ …. أو الكومبارس" " لن اعترف سوى بالرئيس محمد مرسي للرئاسة البلاد".

كما قاموا برفع شارات رابعة العدوية وصور لبعض الشهداء والمعتقلين كما قاموا برفع لافتات تطالب بالحرية والإفراج عن جميع المعتقلين.

وتجوب المسيرة، حاليا، عددا من شوراع حلوان الرئيسية، مرددين هتافات من بينها "يسقط يسقط حكم العسكر .. مصر بلدنا مش معسكر" "مصر مايحكمهاش سفاح .. يسقط يسقط عبدالفتاح" "الحالونه قالوها قويه .. مش عاوزينها عسكرية" "يلا ياسيسي ارحل غور ..بكرة هايجي عليك الدور" " السيسي قاتل .. السيسي خاين .. السيسي يجي هنا لو كان راجل" " ولا سيسي ولا حمدين .. جاتهم خيبة هما الاتنين" " ولا صباحي ولا السيسي .. محمد مرسي هو رئيسي " " قاطع استفتاء .. باطل .. قاطع انتخابات .. باطل .. حكم العسكر باطل باطل"

وفي السياق ذاته دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب بحلوان جميع أنصاره للاحتشاد والتظاهر في 3 مسيرات عقب صلاة الجمعة، تخرج من كل من "مسجد الهدى بحدائق حلوان.. مسجدالزهراء بالتبين.. مسجد خلفاء الرسول بالمشروع الأمريكى"، للمشاركة في فعاليات "قاطع رئاسة الدم" التي دعا لها التحالف.

Facebook Comments