أحمد أبو زيد

تدهورت الحالة الصحية للطالب عبد الرحمن بيومي بكلية الصيدلة بجامعة المنصورة، المعتقل حاليًا بسجن المنصورة؛ نتيجة إضرابه عن الطعام منذ شهر ونصف منذ أن كان بسجن العقرب، وتعرض عبد الرحمن لإغماءات متكررة نقل على إثرها للمستشفى مرات عدة وسط انقطاع تام عن أهله الذين منعوا من زيارته طيلة هذه الفترة.

 

وحين تم نقله لسجن المنصورة العمومي مؤخرًا تمت التوصية عليه من أحد الضباط بسجن العقرب، وتم عقابه بالحبس الانفرادي، حيث خلت الزنزانة من الماء والكهرباء وحتى من دورة المياه! ولم يُسمح له بالخروج منها سوى 10 دقائق فقط باليوم للذهاب لدورة المياه مرة واحدة!

مما أدى لتدهور شديد في حالته الصحية.

 

يُذكر أن عبد الرحمن تم اختطافه من المطار في فبراير الماضي أثناء سفره لأداء العمرة وتم اقتياده إلى مقر الأمن الوطني بمدينة نصر.. وهناك تعرّض لأشد أنواع التعذيب من ضرب وكهرباء لإجباره على الاعتراف بتفجير مديرية أمن الدقهلية، وظل معصوب العينين حتى عرضه على النيابة وترحيله لسجن العقرب.

من جانبهم، ناشد أهله المنظمات الحقوقية والإنسانية التدخل للسماح لهم بالاطمئنان على حالة ابنهم ووقف كل الانتهاكات التي تتم ضده. 

Facebook Comments