قال الناشط الحقوقي نجاد البرعي: لو الحكومة المصرية جادة وتريد أن تقوم بقطيعة حقيقية مع الماضي تفتح تحقيقًا في التعذيب الذي كان يتم في أماكن الاحتجاز في الفترة من عام 1981 وحتى عام 2011 كمرحلة أولى، وتعمل تقريرًا زي بتاع الكونجرس.

وأضاف عبر فيس بوك: من حقنا أن نعرف الحقيقة، وألا تتكرر تلك الجرائم، ومن حق الضحايا أن يعوضوا.

كشف تقرير لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي عن قيام جهاز الـ"سي آي إيه" بإرسال المشتبه في تورطهم فى أنشطة إرهابية عقب احداث 11 سبتمبر إلى مصر؛ حيث كان يتم تعذيبهم في سجون مبارك.

Facebook Comments