انطلقت صباح اليوم مسيرة صباحية مناهضة للانقلاب ضمن فعاليات جمعة "قاطعوا رئاسة الدم" التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية، للتنديد بترشح قائد الانقلاب العسكري للرئاسة الجمهورية ورفض المشاركة في الانتخابات التي وصفها التحالف بالمسرحية الهزلية.

وخرجت المظاهرة من أمام مسجد الصحابة بجوار ميدان أبو عبده بالمعادي، وبعدها توجهت المسيرة لتطوف شوارع المعادي رافعين شارات رابعة العدوية وصور للشهداء والمعتقلين، مطالبين بسرعة الإفراج عنهم.

كما قام المتظاهرون بترديد هتافات مناهضة للانقلاب العسكري ومجازرة الدموية، مؤكدين على استمرار حراكهم الثوري لحين اسقاط الإنقلاب وعودة الشرعية والإفراج عن جميع المعتقلين.

وشهدت المسيرة تفاعل إيجابي من الأهالي والمارة الذين تبادولوا التحية وشارات رابعة العدوية مع المتظاهرين كما قام العديد من الأهالي برفع صور الرئيس مرسي من أعلى المنازل لمشاركة الثوار في مظاهراتهم.

Facebook Comments