قالت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء، اليوم الخميس: إن مواطنين ممن تصفهم قوات الانقلاب بالتكفيريين، لقيا مصرعهما برصاص الشرطة والجيش، أمس في إطار الحملة العسكرية التي تنفذها قوات الجيش والشرطة على أهالي سيناء بزعم محاربة الإرهاب.

أضافت المصادر -في تصريحات صحفية-: واصلت قوات الانقلاب عمليات الحرق والتدمير التي أسفرت عن حرق سيارتين و6 ودراجات بخارية مملوكة للأهالي، بزعم استخدامها في العمليات الإرهابية، وتدمير 6 مزارع للخوخ والزيتون جنوب الشيخ زويد، بالإضافة إلى تدمير 40 موقعًا عبارة عن منازل وعشش، بزعم استخدامها كقواعد تنطلق منها العمليات الإرهابية.

Facebook Comments