كشف الصحفي البريطاني ديفيد هيرست أن ممثلي عدد من دول الاتحاد الأوروبي أعربت عن استيائها من قرار إعادةِ فريق مراقبي الاتحاد الأوروبي إلى مصر لمتابعةِ الانتخاباتِ الرئاسية.

وذكر هيرست -في حوار عبر الأقمار الصناعية مع الجزيرة مباشر مصر- أن أربع عشرة دولة في الاتحاد اعتبرت القرار تراجعا في مصداقيةِ الاتحاد.

وتابع هيرست أن محضر اجتماعٍ رسمي للاتحاد الأوروبي كشف عن أن دولا وصفت القرارَ بالمفاجئ وأن تغييرَ وضع المراقبين من فريق تقييم إلى فريق مراقبة ورصد للانتخابات كان تعاملا سيئا.

Facebook Comments