18 نوفمبر.. تاريخ جديد يُجدد فيه المعتقلون السياسيون في سجون الانقلاب صرختهم ضد طغيان واستبداد العسكر، معلنين فيه عن "انتفاضة السجون الثالثة" لزلزلة أركان الانقلاب، وإثبات قدرتهم من خلف القضبان على مواجهة جبروت العسكر، وفضح ممارساتهم الوحشية، وكشف تواطئ قضائهم المسيس، مؤكدين أن أمعاءهم الخاوية، وقلوبهم الغاضبة وصدورهم العارية هي سلاحهم الذي سيؤرقون به مضاجع قادة الانقلاب من خلف أسوارهم المكبلة.

مطالب فورية

إطلاق سراح كافة المعتقلين، وإسقاط جميع الأحكام الصادرة بحقهم، وإيقاف كافة أشكال التعذيب والانتهاكات في السجون المختلفة.. هي أبرز مطالب "الانتفاضة الثالثة للسجون المصرية"، أما وسائل الثوار للتعبير عنها فتمثلت في الدعوى للامتناع عن التريض والمثول أمام

Facebook Comments