نظم التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالإسكندرية، ظهر اليوم الجمعة، أكثر من 12 مسيرة حاشدة جابت شوارع المحافظة، للتنديد بالانقلاب العسكري، ورفض الانتخابات الرئاسية الباطلة، فى إطار فاعليات مليونية "قاطع رئاسة الدم".

حيث خرج الآلاف من أهالى الإسكندرية، فى عدة تظاهرات كان أبرزها بأحياء برج العرب، والعامرية، ومنقطة كوبرى الزهور، وسط وغرب الاسكندرية، ومنطقة البر القبلى بالعوايد، والمنتزه.

ورفع المشاركون أعلاما كبيرة تحمل صور الرئيس محمد مرسى، وصور الشهداء والمعتقلين واشارات رابعة، كما قاموا بإحراق صور قائد الانقلاب السيسى، والأعلام الإماراتية، والأمريكية، والإسرائيلية.

كما شهدت التظاهرات مشاركة شباب روابط الأولتراس الذين أشعلوا المسيرات بهتافاتهم الحماسية.

ودعا المتظاهرون أهالى الإسكندرية لمقاطعة انتخابات الدم الباطلة، مؤكدين أنهم لن يتنازلوا عن الشرعية التى جاءت بأصوات ملايين الشعب المصرى، وأن فاعلياتهم لن تتوقف إلا بسقوط الانقلاب وإعدام قادته والقصاص للشهداء

وردد المشاركون عددًا من الهتافات الرافضة للانقلاب؛ منها "يسقط يسقط حكم العسكر، لا سيسى ولا حمدين جزمة مرسى بالاتنين، مش حنسيب الحق فاهمين ولا لأ، هاتوا خوتنا من الزنازين، مش حنعيش عبيد علشانكم حنحرركم غصب عنكم، اقتل واحد اقتل 100 مش حنتنازل عن السلمية".

Facebook Comments