سادت حالة من الانفلات الامني بقرية "الروس" التابعة لمركز مطوبس بكفرالشيخ ، منذ مساء أمس ،وحتي صباح اليوم الاحد بعد قيام أهالي القرية ، بتهشيمهم عدد من السيارات والمنازل، واضرامهم النيران في مخبز بلدي، ومحاولة الأعتداء واقتحام 3 منازل، والقاءهم الطوب والحجارة علي قوة الشرطة ، بسبب مقتل سائق لقي مصرعة علي يد قريب سائق زميلة ، بسبب الخلاف علي الدور فى تحميل الركاب .

واكد عدد من شهود العيان من أهالي قرية الروس، أنه عقب وصول نبأ مقتل السائق "وليد عبد الجليل عشيبة"، 33 سنة، وشهرتة فطوطة، اشتعلت شرارة الغضب من أهله واقاربة وانصارهم، وتضامن معهم الكثيرون من أهالي القرية، حيث تجمهروا جميعاً أمام 3 منازل خاصة بالقاتل المدعو"مأمون محمد احمد رمضان"، 40 سنة، ومنزل قريبة السائق صاحب المشكلة الأساسية مع المجني عليه المدعو"محمد الجاسر عيد"، 20 سنة، وقريب لهما يمتلك مخبزبلدي، واوضح الأهالي إن الأخير من ضمن محرضي الجريمة .

وانتقلت قوة من مركز شرطة مطوبس إلي القرية، بصحبة 3 سيارات شرطة، لأنقاذ ما يمكن انقاذة، من أجل خروج النساء والأطفال من المنازل الثلاثة تحت حراستهم، خوفاً من بطش الأهالي الثائرين، فتجمهر هؤلاء الأهالي عليهم، محاولين الأعتداء عليهم للانتقام منهم، وقام أحد الضباط بإطلاق أعيرة نارية في الهواء، بهدف تفريق هؤلاء الأهالي، مما قام الأهالي بالقاء الطوب والحجارة علي قوة وافراد الشرطة، أدي إلي تهشيم زجاجات سيارات الشرطة، وتمكنت القوة الشرطية، بمن اخراج النساء واطفالهم.

وعقب ذلك تجمع الأهالي الثائرين، وقاموا بإقتحام المنازل الثلاثة المشار إليها، والقوا بمحتوياتهم خارج هذه المنازل، وتهشيم سيارتي صاحب المخبز، والسائق الطرف الثاني في المشاجرة مع المجني عليه، كما توجهوا إلي المخبز وقاموا بإضرام النيران فيه، وطالبوا بعدم عودة الجناة واقاربهم مرة اخري للقرية
 

Facebook Comments