شارك أهالي قريةحفنا التابعة لمركزبلبيس بالشرقية اليوم في المسيرة الحاشدة التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية لرفض حكم العسكر والدعوة لمقاطعة المسرحيةالهزلية لانتخابات الرئاسة في جمعة "قاطع رئاسة الدم".

رفع المشاركون أعلام مصر وصور رئيسها د. محمد مرسي وشارات رابعة وصور المعتقلين والمصابين والشهداء مرددين هتافات مناهضة للانقلاب العسكرى وغلاء الأسعار وازدياد الأزمات فى الشارع المصرى .

ووجه المشاركون التحية لطلاب وطالبات الجامعات الذين تقدموا بموجتهم الثورية في أسبوعها الثاني، ورسخوا قرارات الثورة ، كما وجهوا التحية والتقدير للمقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الحر مؤكدين أن هذا الاحتلال يعمل بكل جهوده لدعم السيسي والذين خانوا معه في مشروعه التخريبي الذي يخضع مصر للاحتلال الصهيوني الأمريكي

واكد المشاركون أن الفترة المقبلة ستكون سوداء على الباطل وعصابة الفساد المسلحة ومحركيهم في البيت الأبيض وتل ابيب والاتحاد الاوربي ، ولن ينجحوا في فيما هو قادم مهما بلغت الحماقة والجنون والبطش، فمصر الثورة لا تقبل بتهديد أو وعيد وقادرة علي كنسه في الوقت المناسب، وعلي الباغي ستدور الدوائر في لحظة غرور لا يتوقعها أحد ليكون السقوط مدويا ومفاجئا.
 

Facebook Comments