قال أمين عوض "رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة": إن النزاعات وأعمال العنف في سوريا والعراق شردت أكثر من 13 مليون شخص، وأن المجتمع الدولي لا يتحرك لتلبية حاجات اللاجئين، الذين لا يجد الكثيرون منهم الغذاء أو المأوى.

أشار عوض إلى أن الأغلبية الساحقة من اللاجئين السوريين توجهت إلى لبنان والأردن والعراق وتركيا، لافتاً إلى أن لبنان بها حوالي مليوني نازح سوري يعيشون حياة متدنية بالمدارس والمباني غير المأهولة.

وأضاف المسئول بمفوضية اللاجئين أن المؤسسة تحتاج إلى 58.5 مليون دولار، لإعانة 990 ألف لاجئ لاستقبال فصل الشتاء.

Facebook Comments