قال محمد الدماطى المتحدث باسم هيئة الدفاع في المحاكمة الهزلية بالقضية الملفقة المعروفة بـ"أحداث الاتحادية" التى يحاكم فيها الرئيس محمد مرسى إن الهيئة تواجه العديد من المعوقات منها عدم إتاحة الوقت الكافي لقراءة القضية والاستعداد للدفاع عن المتهمين، كما ان هناك نية لإرهاق وإنهاك المتهمين وهيئة الدفاع .
وأضاف الدماطى فى مداخلة هاتفية للجزيرة مباشر مصر أن هيئة الدفاع ستتوجه اليوم لمقابلة المستشار نبيل صليب رئيس محكمة استئناف القاهرة لشرح هذه المعوقات، لافتا إلى أن هناك قاعتين فقط تم تخصيصهما لمباشرة ما يقرب من 100 قضية فى محيط القاهرة الكبرى الأولى بمعهد أمناء الشرطة والأخرى بأكاديمية الشرطة.
وأوضح أن هذا الوضع يجعل الرئيس وقيادات الإخوان يتوجهون للمحاكم يوميا فى الصباح ثم فى المساء وكذلك الحال للمحامين، وأحيانا نظل بالمحكمة حتى الحادية عشرة مساءا ويستيقظ الجميع ومعهم هيئة الدفاع لتنتقل إلى المحكمة أمام دائرة أخرى، مؤكدا أن سلطة الانقلاب توجه الإجراءات بهدف إنهاك هيئة الدفاع والرئيس وقيادات الإخوان.
وأشار الدماطى إلى أن هناك لهفة من الدوائر لإصدار أحكام ويتضح ذلك من هذه الإجراءات المتلاحقة عن طريق تأجيل جلسات اليوم لباكر او بعد باكر وحتى لا يترك للمحامى اى فرصة لقراءة الأوراق التى تبلغ فى بعض القضايا 20 ألف ورقة.
 

Facebook Comments