حملت أسرتا الطالبين أنس السيد الطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق وأنس موسى الطالب بمعهد هندسة العاشر من رمضان، مدير أمن الشرقية ومأمور ورئيس مباحث قسم ثانى الزقازيق وقائد معسكر فرق الامن بالزقازيق وقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي المسئولية الكاملة عن صحة نجليهما في ظل التعتيم والانباء غير المؤكده عن مكان احتجازهما
وقالت الأسرتان أنهما لم يريا نجليهما منذ أن تم اعتقالهما مساء الأحد الماضي ولم يسمح لهم بزيارتهما ولا التعرف على مكان احتجازهما
وكان حقوقيون قد تداولوا أنباء عن ترحيل الطالبين لسجن العزولى سىء السمعه فيما ذكر آخرون أنهما مازالا محتجزين بمعسكر فرق الامن المركزى بالزقازيق وتمارس بحقهم حفلات للتعذيب

Facebook Comments