شهد المستشفى الأميري بجامعة الإسكندرية، طرد أحد المرضى من قسم العناية المركزة قبل إكمال علاجه بعد رفض الأطباء استمرار علاجه ،الأمر الذى دفع أسرته للتقدم بشكوى ضد المستشفى.
من جانبه، أعلن الدكتور طارق خليفة، القائم بأعمال مدير المستشفى بدء التحقيقات وقال: إن أسرة المريض تقدمت بشكوى رسمية إلى إدارة المستشفى، تفيد بإجبار بعض الأطباء لهم، بإخراج مريضهم من المستشفى، قبل إنهاء علاجه، تحت زعم عدم وجود أماكن خالية بالعناية المركزة، مما اضطر أهله إلى نقله إلى مستشفى الزهور بمدينة دمنهور ليلة أمس، الثلاثاء.
يذكر أن الحالة كانت محجوزة بقسم جراحة المخ والأعصاب، وتعاني من نزيف بالمخ، وتم إجراء عملية جراحية، وبعدها أجريت للحالة إشاعة مقطعية اكدت وجود بقايا للنزيف.

Facebook Comments