رفح – مصطفى المحمدي
أغلقت السلطات الانقلابية المصرية معبر رفح البري، مع قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، حتى إشعار آخر، بعد فتحه لليوم الثالث على التوالي، من أجل السماح بعبور المعتمرين الفلسطينيين القادمين من القطاع، وفي طريقهم للأراضي السعودية عبر مطار القاهرة الدولي.

وقد صرح – مصدر مسئول – بمعبر رفح البري، أنه تم الانتهاء اليوم الثلاثاء، من إجراءات عبور نحو 98 معتمراً فلسطينياً، من قطاع غزة قادمين من الأراضي السعودية عبر مطار القاهرة الدولي، بعد أداء مناسكهم، بالاضافة لعدد آخر من العالقين بالجانب المصري.

وكان معبر رفح البري قد شهد أمس الاثنين سفر الفوج الثاني من الدفعة العاشرة من معتمري القطاع، بواقع "420" معتمراً، بينما تم ارجاح 16 معتمراً من هذه الدفعة، دون توضيح اسباب، كما قامت سلطات الانقلاب أيضاً بتسليم الجانب الفلسطيني 8 مواطنين من سكان القطاع، كانوا مسجونين لديها خلال الفترة الماضية .

ودأبت السلطات الانقلابية المصرية على فتح معبر رفح جزئيا كل أسبوعين أمام سفر وعودة المعتمرين، مع وضع قيود مشدده على حركة الوفود التضامنية الراغبة بدخول قطاع غزة، كما أغلقت المعبر أمام عبور المرضى والعالقين والحالات الإنسانية، دون مراعاة للمبادئ والحقوق الإنسانية والقانون الدولي الانسان، وذلك منذ الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي .

Facebook Comments