تهكم الكاتب الصحفي والناشط السياسي رامي جان، منسق حركه مسيحيون ضد الانقلاب، على ما أعلنت عنه وزارة داخلية الانقلاب العسكري بشأن مراقبة موافع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" لتعقب الإرهابين ومنع وقوع تفجيرات على حد قول الداخلية.
وقال جان – عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": " انا مش فاهم يعني ايه مراقبه الفيس و كل مواقع التواصل الاجتماعي عشان القنابل يعني في حد ناوي يفجر قنبله هيخرج علي الفيس و يعمل ايفنت بالتفجير بالموعد و الساعه مثلا …. او هيكتب يقول انا رايح افجر قنبله للي عايز يجي.. ايه الاستخفاف بعقول الناس ده".

Facebook Comments