أسوان : عبدالقادر عبدالباسط

رغم تواجد شرطة وجيش الانقلاب إلا أن الأوضاع تدهورت بشدة فى أسوان خلال الساعات الماضية وسط سقوط العديد من القتلى والجرحى وحرق عدة منازل عقب تجدد المعارك القبلية ظهر اليوم .
يأتى ذلك وسط تصاعد وتيرة المخاوف من حدوث مجزرة جديدة فى أسوان، وسط وضع ملتهب جدا ويتسع، خاصة بعد قطع طريق الخزان وكسر الحجر وبركة الدماس والمناعية واﻹشارة، وحرق المنازل بمنطقة الشعبية وخور عواضة، وقطع السكة الحديد أمام قرية كلابشة النوبية، مع إستمرار لضرب النار بمنطقة الإشارة.
وطالب الأهالي بضرورة حظر التجوال فى أماكن اﻹشتباكات، محملين وزارة الداخلية مسئولية الأحداث الدموية التي تشهدها أسوان، مطالبين بتغيير القيادات الأمنية والتنفيذية، حيث أرجعوا مسؤولية الأحداث الدامية لضعف الأمن، وإنشغال الأجهزة الأمنية بدعم النظام الإنقلابي الحالي، عوضا عن سلامة وأمن المواطنين .

 

Facebook Comments