نظمت الآلاف من طالبات جامعة الأزهر بمدينة نصر فرع القاهرة مؤتمرًا طلابيًا حاشدا داخل حرم الجامعة اليوم الأحد تحت شعار "إدارة تفصل.. وجنود تسحل" لفضح ممارسات داخلية الإنقلاب وكشف الإجراءات القمعية التي تمارسها إدارة الجامعة ضد الطلاب من فصل تعسفي وحرمان من السكن الجامعي. شارك في المؤتمر العديد من الطالبات المخلى سبيلهن بعد فترات اعتقال حيث ألقت الطالبة آيات حموده – المخلى سبيلها مؤخرا على ذمة إحدى القضايا الملفقه لها من سلطات الإنقلاب العسكري، كلمة نيابة عنهم أكدت خلالها أن طالبات الأزهر يتعرضن لأبشع أنواع التضييق داخل سجون الإنقلاب بهدف كسر إرداتهن الحرة، مشيرة إلى أنهن لن يستطيعوا ذلك مهما حاولوا مدللة على ذلك باستمرار مشاركتها هي والعديد من المفرج عنهن في كل الفعاليات المناهضة للإنقلاب العسكري.
وطالبت آيات حمودة كافة طلاب وطالبات الأزهر بالاستمرار في حراكهم الثوري لحين اسقاط الإنقلاب الدموي والإفراج عن كافة المعتقلين.
كما أشعلت الطالبة آيات حماس الطالبات المشاركات في المؤتمر بهتافات حماسية ضد الإنقلاب العسكري وإدارة الجامعة وترشح قائد الإنقلاب للرئاسة الجمهورية، ومن بين هتافات الطالبات : "يادي الذل ويادي العار .. حبسوا بناتنا الإحرار" "أزهر أزهر ياشريف ,، دم بناتك على الرصيف" "شيخ العسكر فينك فينك .. أمن الدولة بينا وبينك" "ماتعبناش ماتعبناش .. الحرية مش ببلاش" "السيسي بيهيس .. عاوز يبقى ريس" "مصر مايحكمهاش سفاح .. يسقط يسقط عبدالفتاح"
فيما ألقت الطالبة عائشة عماد كلمة عن الطلاب المفصولين تعسفيًا من قبل إدارة الجامعة أكدت خلالها أنهن يعتبرن قرار الفصل باطل شكلا وموضوعا خاصة أنه لم يسبقه مجالس تأديب ولا تحقيقات من قبل الإدارة، معتبرة أن القرار صادر من جهات سيادية أمنية وليس من إدارة الجامعة.
واستمر المؤتمر قرابة الساعة شاركت فيه العديد من الطالبات بكلمات حماسية، كما قامت بعض الطالبات بترديد الأناشيد الحماسية والتي من بينها "ثورة دي ولا انقلاب" و"مصر اسلامية" كما أكدت الطالبات استمرار فعاليتهن ونضالهن ضد الإنقلاب العسكري وأن وسائل القمع لن ترهبهن ولن تثتنهن عن مواصلة نضالهن الطلابي السلمي.

 

Facebook Comments