فى سقطة مهنية ليست الأولى لقناة "أون تى فى" التى يمتلكها نجيب ساويرس أحد رجال أعمال المخلوع مبارك، قامت مذيعة برنامج "صباح أون" برفع ورقة ليقرأ منها ضيفها الكاتب الصحفى الناصرى حمدى عبد الرحيم، ما يعنى تحول ضيوف القناة من أصحاب رأى إلى أداة لنقل وجهة نظر القائمين عليها.

وفى سهوٍ من الإعلامية أمانى الخياط، مقدمة برنامج "صباح أون" التى تبثه قناة "أون تى فى"، ظهرت على الكامير رافعة ورقة توجه بها الكاتب الصحفى حمدى عبد الرحيم ليقرأ منها، وليتحول من صحاب رأى وقلم إلى قارئ لوجهة نظر وسياسة القناة، وذلك فى سلسلة من تعمد إعلام الانقلاب العسكرى التدليس على المشاهدين، مستخدمين شخصيات عامة وصحفيين كأداة للكذب وتضليل المواطنين.

وحمدى عبد الرحيم كاتب صحفى عمل بعدة صحف مصرية منها «الدستور» و«اﻷسبوع» و«الشروق» و«التحرير»، وجريدة "القاهرة" التابعة لوزارة الثقافة، وصاحب كتاب "فيصل تحرير أيام الديسك والميكروباص" و«رواية سأكون كما أريد».

ويظهر بالفيديو توجيه مقدمة البرنامج لعبد الرحيم بالتركيز للكاميرا بدلا من الورقة التى يقرأها بعيدا عن أعين المشاهدين حتى لا يفتضح أمرهما إلا أن الحقيقة أبت إلا أن يرى مشاهدوها جزءا من صناعة التضليل والتدليس على المشاهدين.

 

Facebook Comments