فى طريقة جديدة من الانقلابيين لمواجهة مؤيدى الشرعية ورافضى الانقلاب والتعتيم على الرفض الشعبى لما تقوم به سلطات الانقلاب، قامت قوات الجيش بزراعة الأشجار الكثيفة على سور مبنى الوفاء والأمل التابع لها، بعدنا ازدادت الشعارات المنددة بالانقلاب والتى كلما كتبتها مؤيدو الشرعية مسحها الانقلابيون.

ومع زيادة أعداد معارضيهم وزيادة الغضب الشعبى فى الشارع لم يجد الانقلابيون مفر ولا وسيلة إلا زراعة أشجار حول السور تعيق رافضى الانقلاب من التعبير عن رفضهم للانقلاب العسكرى بالكتابة على أسوارها، كما أنها تحجب السور مما يمنع السائرين من رؤية ما كتب عليه.

 

 

Facebook Comments