تصدر هاشتاج #انزل_سكوتك_خيانه ترند موقع تويتر خلال اليومين الماضيين رغم موجات الإلهاء التي استغل فيها الممثلين محمد رمضان ورانيا يوسف. 

وأشار نشطاء إلى أن موجة الحشد الثوري مستمرة بمواجهة تفريط الانقلاب بمياه النيل والركون للاحتياطي المائي بالسد العالي. وتساءلوا عن جدوى تكديس صفقات السلاح لوقت الحاجة التي أزفت ساعتها.
وكرر الناشطون أن الشعب هو الحل وأن نزوله حتمي لحماية نهر النيل من عبث الصهاينة ومشروعاتها بالمنطقة وفي مصر تحديدا.
وقال حساب "شعاع الحرية"  @Bright_hope64: "لماذا يتم اقتطاع جزء كبير من ميزانية الدولة.. لشراء اسلحة وتخزينها واخذ عمولات وبس.. أين دورها في حماية سر حياة البشر وهو المياه.. لماذا سكوتنا وخضوعنا لكل هذا الذل"؟
وأبدت المصراوية @shewolf10000 تعجبا من الانصراف عن الهم العام "أكتر حاجة باتعرضلها الأيام دي هى اتهامي إنى إخوانية (رغم أنه شرف لا ادعيه) لمجرد أنى رافضة وجود سد الخراب الإثيوبي وباطالب بضربه وتدميره قبل فوات الأوان.. هل يا بلحاوية لما مصر تتعرض لمجاعة وجفاف وأوبئة هاتكونوا أنتوا محصنين؟! ولا عندكم نيل تاني واحنا مانعرفش"؟
وعلق حساب "عاشق الأقصي" @npdelklm قائلا: "يا شعب ليه تقتل بعضك.. وسايب اللي نهب حقك.. ليه شاطر قوي علي بعضك.. ومش قادر علي اللي قهرك".
أما "فؤادة" @aldahashna فدعت مباشرة إلى النزول لهذه الأسباب: "بيتك مفيش فيه أكل…انزل.. مش قادر تدفع فاتورة…انزل.. مش عارف تصرف علي ولادك..انزل.. خايف علي نيلك وحقك في الحياة..انزل .. عايز حرية وكرامة ليك ولأهلك.. انزل.. عندك معتقل مظلوم…انزل.. عايز حكم مدني..انزل.. عايز جزرك وثروه بلادك..انزل".
وأضاف الحساب الساخر (من سكان المحتلة)  @Hosam5432 رسالة إلى المصريين: "لن تأتي طيور أيابيل لتخلصك من الظلم".
واستنهض "وضوح" @Eriel_224  همم الوعي "ربما كانت الدماء التي سالت لأناس لا تعرفهم .. وربما الأرض التي بيعت لم ترتبط بها.. لتحزن عليها.. وربما الثروات التي نهبت لم تتنعم بها لتفقدها ..ولكن كارثة البوم ستطال الماء الذي تشربه وتتغذى به وتعيش عليه.. فهل هذا أيضا لا يهمك"؟
ودعا "محسن محمود" @mohsenmahmodels إلى النزول بقوة قائلا: "كلما كان الحشد أكبر كان حقن دمائنا أكثر تخلفك عن النزول تفريط في الدم".

صوتكم ثورة
https://twitter.com/ALice_Egy2/status/1400546343245037570

ثورة يناير

https://twitter.com/Eriel_224/status/1400514278986293258



Facebook Comments