تصدر هاشتاج #ثورة_يناير مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، في ظل موجة غضب من تصريحات المنقلب السفيه عبد الفتاح السيسي الأخيرة حول أنها كانت شهادة وفاة للدولة المصرية، وتساءل ناشطون ومغردون "لماذا يعادي السيسي ثورة يناير؟! ويدعي أن حديثه المطلق يجب تصديقه حيث يدعو السيسي المواطنين للانتباه جيدًا لحديثه فهو يأتي من "مخلص أمين شريف فاهم واعٍ"، وإنه يمكن محاسبته فقط إذا توفر لديه تريليون دولار سنويًا لإنفاقه على التعليم والعلاج!
تقول دينا الحناوي: @dinaelhenawy82 "اتكلموا عن ثورة مصر الوحيدة، اتكلموا عن ثورة يناير و عرفوا الناس إنها كانت من أنقى وأطهر الثورات الشعبية اللي شافها العالم، عرفوا ولادكم إن كان بينضرب بينا المثل في النبل والأخلاق وحب الوطن.".
أما حساب "مدينة فلاي راديو" @Madina_Fly_News فكتب صاحبه: "الثورة ليست كإحدى الحروب تدور رحاها مع العدد والعتاد بل إنها تعتمد على الروح والعقيدة.. #مالك_بن_نبي".
ويضيف مغرد @mugharad "احنا مش  راضين نثور عشان دينا.. ولاراضين نثور عشان كرامتنا.. ولاراضين نثور عشان بطونا .. من أنتم".
ويعلق سمير تميمي@samirtamimi1  بأن السيسي "يريد أن يمسح #ثوره_يناير بالأستيكة لكنها ستبقى خالدة رغم أنفه.. أما الدبوس يمكن أن يضعه في اللامؤاخذة (الأستيكة).. كل التحية لملك التسريبات الذي كشف حقيقة وخبايا هذه العصابة المجرمة ورحم الله شهداء ثورة يناير ورحم الله رئيس أم الدنيا الشرعي د. #محمد_مرسي ولا نامت أعين عصابة الانقلاب".
أما الإعلامي زين العابدين توفيق @zeintawfik فقال: "#ثورة_يناير كانت تحاول استخراج شهادة ميلاد جديدة لشعبنا لكن كعادة دولتنا العميقة وجهازها البيروقراطي الفاسد استخرجت شهادة وفاة بعد ما الورق فضل يروح وبيجي سنتين ونصف".



Facebook Comments