تصدر هاشتاج #جيش_السيسي_بيتاجر_في الأعضاء موقع "تويتر" بعد صمت حكومة الانقلاب على زيادة معدلات خطف الأطفال وتبني فنانات عملية التبرع بأعضائهم حال وفاتهم.
وربط مغردون على الهاشتاج بين تحذيرات من خلال مقطع فيديو من رعاية حكومة المنقلب السفاح السيسي لعمليات نقل الأعضاء وبيعها للأجانب وبين موجة من الترويج من خلال الفنانات لبيع الأعضاء تحت عنوان التبرع بأجسادهن حال موتهم، ومنهن إلهام شاهين ورانيا يوسف.

بيع الأعضاء البشرية سبق أن أكدته صحف غربية منها الجارديان البريطانية فضلا عن برامج تلفزيونية وثائقية تثبت أن مصر باتت سوقا رائجة لتجارة الأعضاء ومنها برنامج عرضته البي بي سي عن مساومات للأفارقة المقيمين بمصر لبيع أعضائهم.
وقال حساب ورد بلادي @lqynlxvpJ94Sj8u "أنا كمواطن مصري كإنسان مجرد قطع غيار لمن يدفع من دول الخليج، اللي دفعوا من قبل للسيسي علشان الانقلاب يبقى، اصحى يامصري دافع عن نفسك مش فاضل حاجة تاني أنت بتتعامل فعلا كعبد عندهم".
ورأى ناشطون أن سوابق الانقلاب لا تجعل أمرا مثل المتاجرة في الأعضاء البشرية غريبا عنهم وعلقت فاطمة @Fatma55176698 "هو عمل كدا فعلا في أطفال الشوارع اللي ملهومش حد يسأل عليهم".
وأضاف الفارس @1WAY2Freedom "من بعد الانقلاب العسكري، من بعد قتل الدكتور #محمد_مرسي بالسم البطئ، من بعد قتل وحرق المصريين في #رابعة بدم بارد.. من بعد إغراق مصر في الديون والقروض.. لاستكمال العاصمة الإدارية للمنتفعين والحرامية.. من بعد التفريط في الأرض والمياه والغاز.. لا يُستبعد أبدا أن #جيش_السيسي_بيتاجر_في الأعضاء"وأضاف حساب "ربنا يأخذ المفتري حساب 2" @Abdo22395741 "عرفتو ليه مِطلّع الكلبة إلهام شاهين تتكلم في تبرع للأعضاء عشان دي سبوبة كبيرة مع إن التبرع حرام شرعا بكلام الشيخ الجليل الشعرواي".

 

Facebook Comments