أكد تميم بن حمد، أمير قطر، أنه لن يغلق قناة "الجزيرة" رغم ضغوط دول الحصار ووصف "أي تدخل في شئوننا بأنه "سيكون لعنة للمنطقة".

وأضاف – في مقابلة مع قناة "سي بي إس" الأمريكية، عُرضت مقاطع منها اليوم الجمعة، وتبثّ كاملة مساء الأحد المقبل، مع الصحفي تشارلي روز، في برنامجه "60 دقيقة" -: "الرئيس الأمريكي أخبرني أنه ملتزم بإيجاد حل لهذه الأزمة، وقد اقترح الرئيس الأمريكي علي أن آتي إلى كامب ديفيد، وكان من المفترض على الدول الأخرى أن تأتي لكن لم نتلق أي رد حتى الآن".

وبرر أمير قطر العلاقات مع إيران قائلاً: "إيران جارتنا.. ولدينا الكثير من الخلافات والسياسات الخارجية مع إيران، وهذه الدول (دول المقاطعة) أغلقت طرق كل شيء، والطريق الوحيد بالنسبة لنا كانت من خلال إيران".

وعن تفاصيل لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في محاولة لوقف المقاطعة العربية لقطر بسبب دعمها للإرهاب قال تميم: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغه عندما التقاه في نيويورك في الأمم المتحدة، بأنّه "لن يقبل باستمرار ما سماه (الحصار) الذي تفرضه السعودية والإمارات والبحرين، ومعها مصر، على دولة قطر، ولن يسمح بانجرار الأزمة نحو الاقتتال، قائلاً: لن أسمح للأصدقاء بأن يتقاتلوا.

وشدد تميم على أن الدوحة لا تدعم الإرهاب قائلاً: "عندما يتحدثون عن الإرهاب، فنحن لا ندعم الإرهاب على الإطلاق"، مشيرًا إلى أن "السبب الحقيقي للحصار هو أنهم لا يحبون استقلالنا.. نريد حرية التعبير للمنطقة.. وهم يعتقدون أن هذا يشكل تهديدًا لهم".

وحول سؤال عن إمكانية الانصياع لمطالب دول المقاطعة، قال تميم متحديًا: "سيادتنا خط أحمر، ولا نقبل بأي شخص أن يتدخل في سيادتنا ولن نغلق قناة الجزيرة"، ومع هذا اعرب عن استعداده للحوار، قائلاً: "إذا ساروا هم باتجاهي مترًا، فأنا على استعداد للمشي نحوهم 100 ألف ميل".

وقال تميم: نحن نخشى ونتوقع تدخلاً عسكريًا ضد قطر من قبل جيوش السعودية والإمارات ومصر قد يودي بالفوضى وطلبنا قوات من تركيا وإيران لحماية دولتنا.

Facebook Comments