نظَّم المجلس الإسلامي في الألزاس (منطقة شرقي فرنسا)، وقفة أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ (شرق)، السبت، احتجاجًا على "الإبادة" التي يتعرض لها مسلمو الروهينجا بإقليم أراكان، غربي ميانمار، وفقا للأناضول .

وشارك في الوقفة الاحتجاجية نحو ألف و500 شخص ينتمون لأديان مختلفة، داعين المجتمع الدولي إلى الضغط على حكومة ميانمار لإنهاء العنف ضد الروهينجا.

كما رفع المشاركون في الوقفة لافتات دعت ميانمار إلى وقف "المذابح" التي ترتكبها قواتها بحق مسلمي الروهينجا، مطالبين بالعدالة للأقلية المسلمة في ميانمار، ووقف الإبادة الجماعية والانتهاكات ضد النساء والأطفال في أراكان.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهينجا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، بحسب ناشطين أراكانيين.

Facebook Comments