كتب- حسن الإسكندراني:

جرائم جديدة تضاف إلى جرائم سجلات الانقلاب العسكرى، جرائم لم يسلم منها الرجال والنساء والشيوخ وحتى الأطفال، جرائم لا تسقط بالتقادم وستبقى تطارد مرتكبيها حتى يتم القصاص منهم.

فى هذا الشأن، نشر نشطاء عبر "يوتيوب" مقطع فيديو أمس السبت، بعنوان" السيسى بيخطف البنات"، وهو الاختطاف الذي بدأ في التصاعد مؤخرا، حيث واصلت مليشيات الانقلاب اعتقال الحرائر وتعذيبهن، دون مراعاة لحرمة ولا دين أو "جدعنة ولاد البلد".

وتقبع بسجون الانقلاب نحو 32 فتاة، فيما تضم قائمة المختفيات قسريا 12 فتاة لا يعلم أحد عنهن شيئًا.

وكانت أحدث الجرائم في هذا الشأن اعتقال "العروس" سمية ماهر، خلال تجهيزها لحفل زواجها، بعد أيام قلائل من اعتقال أسماء زيدان وأسماء عز الرجال، في محاولة من عصابة الانقلاب للضغط على شرفاء الوطن لإثنائهم عن مناهضة الانقلاب والتخلي عن الشرعية.

 

Facebook Comments