كتب-حسن الإسكندرانى
دعا اتحاد الصحفيين السودانيين إلى عدم السفر إلى مصر، وذلك على خلفية منع رئيس تحرير صحيفة الوفاق رحاب طه محمد، والذى جاء برفقة ابنه لإجراء عملية جراحية بمصر.

وقال الاتحاد في بيان له نشر عبر وسائل صحفية، إن "السلطات المصرية قامت بمنع "طه" واقتادته لجهة غير معلومة". واستنكرت ما يتعرض له عدد من الصحفيين السودانيين في مطار القاهرة من "إجراءات قاسية وإبعاد واستجواب لا يتناسب مع طبيعة علاقات الإخاء بين البلدين".

وقال شقيق رئيس تحرير الصحيفة، متوكل طه محمد، إن رحاب طه رئيس تحرير الصحيفة، كان برفقه ابنه لإجراء عملية جراحية له بمصر، وتم منعه من الدخول لدى وصوله مطار القاهرة على متن طائرة سودانية.

وأضاف أن "السفارة السودانية بالقاهرة تواصلت مع الأجهزة المصرية التي أخبرتهم بأن رحاب ممنوع من الدخول".
وفي أبريل الماضي، منعت السلطات المصرية الكاتب الصحفي السوداني الطاهر ساتي المعروف بكتاباته الناقدة للتواجد المصري في مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين، من دخول أراضيها وأعادته للخرطوم.كما منعت مصر الصحفية السودانية مروة كمال في ذات الشهر من دخول أراضيها وأعادتها للخرطوم،فضلا عن منع 70 صحفيا سودانيا من الدخول لمصر.

ومن حين لآخر تشهد العلاقات بين "مصر العسكر" والسودان، توترًا بسب النزاع على مثلث حلايب الحدودي، واتهام القاهرة للخرطوم بدعم موقف أديس أبابا بشأن بناء سد "النهضة" الإثيوبي على نهر النيل.

Facebook Comments