كتب-حسن الإسكندرانى
من جديد، يطل على فضائيات الانقلاب العسكرى الروائي يوسف زيدان، للتشتيت والعبث بعقول المصريين لإلهائهم عن مشاكلهم المزمنة.
"زيدان" حضر إلى برنامج"كل يوم" عبر فضائية" أون آى" السبت، وفى جعبته حديث جديد للفت النظر عما يحدث بمصر، حيث قال إن أحد الأشخاص أرسل إليه رسالة من صديق، لافتا إلى أنه سأله عن استعمال الكلام في غير موضعه، موضحا في ذات السياق أن كلمة "شاطر" تعني قاطع طريق.

وادعى "زيدان" أنه حينما نغني "تعالي يا شاطر نروح القناطر"، تعني أنه "تعالى نعمل جريمة إرهابية بقطع الطريق بس محدش فاهم"!

يذكر أن عاصم الدسوقى، أستاذ التاريخ بجامعة حلوان، هاجم الروائى يوسف زيدان، عقب حديثه الأخير عن الزعيم المصرى أحمد عرابى قائلاً: إنه يبحث عن الشهرة ويعانى من نقص مركب، وتصريحاته التى تنفى الثوابت الوطنية هى مجرد ادعاء وبحث عن بطولة أو جائزة. وأنه غير متخصص فى التاريخ ويحمل درجة الدكتوراه فى الفلسفة ولا علاقة له بالتاريخ.

 

Facebook Comments